القصة القصيرة جدا

آية

دخلت عالم حواء الخاص بي وتجردت من كل تجاربي الملتصقة بجلباب نشأتي. جلست إليه وانا أكيدة أن الساعة بيده ترسم زمان طفلي .
أخد كفي يقرأ تعاريج بسمتي المدللة ، يزف للريح أنني قصة يانعة تبحث عن سارد متمرس .
مرر يده مهدئا روع الشخصيات مني ، تلملمت..!!
انذلق الحبر بجيب الحوار ، وانفلتت الأدوار بدرج الرصيف.

السابق
الربيع الغائم
التالي
معجب

اترك تعليقاً

*