القصة القصيرة جدا

أبعاد متلاصقة

قبل أن تتثاءب الأحلام في زحمة النعاس ،كان يترقب موعداً مزعوماً ،يداعب لقاء واهماً ، يهمس لانتظار شارد، يجلس على دكة الصمت تخنقه رئة المكان .مسافات اللذة أرهقها تباعد الخطى ، فوق أرصفة التمني تتذدمر الأقنعة من تشابه الوجوه ، يستعين بصمود مهزوم .قبل احتفائه بموعد الإشتياق أدرك أن الحب لم يكن له قداس مؤكد. ترك خياله في محطة اخرى ومضى كل منهما في طريق.

السابق
صَرْخَةٌ 
التالي
أحزان ديسمبر

اترك تعليقاً

*