القصة القصيرة جدا

أبيض وأسود

يعلم أن خطواته قصيرة .. مهما تبختر على الشاطيء فى مشيته المتثاقلة .. لن تمنعه كثرة تجمعه الحاشد .. تخير الصياد فريسته .. لا فكاك من قنصها .. أشهر سلاحه من خلف صخرة بللتها مياه الخطيئة لسنوات عديده .. تطايرت قطرة عابرة .. سكنت .. استقرت فى بؤبؤ العين قوية الإبصار .. فركها بكف يده الفارغة .. سقطت أحلامه .. غرقت .. صاحت البطاريق .. أما يكفى هذا الصقيع , وندرة الطعام .

السابق
النص المسروق
التالي
استجواب

اترك تعليقاً

*