القصة القصيرة جدا

أحذية أطفال

حتى محل بيع الاحذية الذى أمتلكه هدمته القنابل .. سقطت كل جدرانه واحترقت كل محتوياته .. جريت لاتفقد المنزل القريب .. تركوا لى احذية أطفال الحى كله مكومة فى جانب الحائط الوحيد المتبقى من القصف

السابق
انقلاب
التالي
ديبلوماسية

تعليقان

أضف تعليقا ←

  1. اشكرك صديقى استاذ يحيى اوهيبه ما قصدته من كله العائدة على الحى ان يبدو ان القصف طال الحى كله

  2. هي قنابل اسرائيلية لا تمل من قصف الأطفال في غزة وقتل المئات من الأاطفال في كل اعتداء، هي براميل بشار الأاسد التي لم تشبع من حصد الآلاف من الاطفال، تركوها مكومة لأنها لم تعد ملكا لأحد، وحتى الدكان لم يعد له معنى من دونهم.
    ملاحظة: تركوا لي أحذية أطفال الحي كلها مكومة، يرجى التصحيح.

اترك تعليقاً

*