القصة القصيرة جدا

أحلام

كان همها أن تطير، بدأت تفرد للفرح جناحيها ، تلهو مع بعضها، تتلاعب بظلها، حينئذ رمقتها عينان مفترستان، أطبقتا على جسدها الرقيق ، انتزعتا منها أحلاماً نابضة.

السابق
إنسان عادي
التالي
أسير

اترك تعليقاً

*