القصة القصيرة جدا

أرزاق

عمال بدون تصاريح، يتدافعون كلما توقفت سيارة، أو أبطأت أخرى، ويختفون إذا ما كانت حكومية، وهو منعزل بلا حراك، نبّهه سائق بزامور سيارته، لم يكترث، ترجّل، وسأله، ما إذا كان يريد عملا؟ أجاب بانه فيه، وأشار إلى من هم حوله أن يتفرقوا.

السابق
الشرنقة
التالي
الغاوون

اترك تعليقاً

*