القصة القصيرة جدا

أساتذة وناجحون وفاشل

تعودوا مشاهدة زميلهم وهو يرفض المكوث ليكمل الدرس مع مختلف أساتذة الجامعة عندما يبادرون بإرسال نٌكاتهم أثناء التدريس مجاميع الطلبة
وجدوه على حاله بعد عدة سنوات فسألوه :
لماذا كمن تترك الدرس
– لماذا فعلت ذلك ؟
فرد مُجيباً و بزفرة طويلة: عذراً أمير الشعر، قم للمعلم وفه التبجيلا لو كان أميناً وفى الحياة رسولا.

السابق
إشارة..
التالي
عودٌ على بدء

اترك تعليقاً

*