القصة القصيرة جدا

ألوان

في ليلة عسيرة تسمّر أمام لوحته، كلّما اهتدى لفكرة عصف بها دوي انفجار، أخيرا عمّ الصمت، غمس فرشاته في الأبيض؛ دويّ يهزّ المكان، لطّخت دماؤه كامل اللوحة.

السابق
كاتب
التالي
مكاشفةٌ

اترك تعليقاً

*