القصة القصيرة جدا

أمل

دفن قلمه ، وانتظر لعله أن يكون مؤهلا لمهمة ما..أن ينقذ به أي شيء في أي مكان مثلا ، لكنهم داسوا عليه حتى لا يرى النور ، برغك ذلك انفجرت أغصانه التي لامست أسفل الحذاء ..انتظر طويلا..مات الذي يدوس .. بقي حذاؤه مغروزا في الأرض ..

قاص و شاعر و كاتب

السابق
كائِنات
التالي
صدمة

اترك تعليقاً

*