القصة القصيرة

أمواج البحر الميت

نصحه الطبيب بالاستشفاء في مياه كبريتية للتخلص من آثار الوعكة الصحية الأخيرة، اتفق مع عائلته وأصدقائه على قضاء عدة أيام على شاطئ البحر الميت للتخلص من الضغوط وقضاء عطلة هم جميعا في أمس الحاجة إليها.
اجتمع الأصدقاء الثلاثة وأسرهم في قمة السعادة والإنطلاق وتوجهوا بالسيارات إلى المنتجع الهادئ الذي حجزوا فيه أسبوعا كاملا والذي يوفر لهم برنامجا خاصا للاستشفاء والسفاري.
بعد رحلة مرهقة وصلوا المنتجع في نهايات الصيف بعد أن انتهى الموسم السياحي واقتربت الدراسة.
دخلت الأسر الثلاثة الفندق منطلقة سعيدة.
رفيق وزوجته حسناء وأبناؤهما سمير وروان، وهما في عمر متقارب في نهاية المرحلة الإعدادية.
عادل وزوجته شوق وأبناؤهما لؤي ومهند، أكبر قليلا من أبناء رفيق و حسناء.
وأخيرا المريض شريف وزوجته سوسن وابنتهما رهف أكبر الأولاد عمرا في الثانوية العامة.
ألقوا بحقائبهم في الشاليهات بعد أن ارتدوا ملابس البحر ونزلوا فورا للاستمتاع بسحر جمال الحاضر والتاريخ، انطلق الشباب الصغير معا نحو المياه الثقيلة بينما اجتمع الأصدقاء في مركب صغير وتحركوا داخل المياه الهادئة، بدأ شريف بالحديث قائلا:
هل تعلمون أننا الآن في أكثر مناطق الأرض انخفاضا؟ نحن ننخفض عن سطح البحر حوالي 400 متر
ابتسم عادل قائلا: بدأت حصة التاريخ من الرجل الذي يعرف كل شيء.
عقب رفيق: لا أعرف أين تجد وقتا للقراءة، ولكن أتحفنا يا زعيم.
أكمل شريف: متوسط عرضه حوالي 17 كم وطوله حواله 70 كم، طبعا تعلمون كلكم أن شواطئها كانت مسرحا لواحدة من أعظم القصص قوة و حضورا في التاريخ القديم والتي جاء ذكرها في معظم الكتب السماوية.
عقب عادل: ومن لا يعرف سادوم و عمورية، مدينتي الخطيئة الأكثر شهرة في التاريخ.
شريف: يقال أنها كانت 6 قرى متجاورة على نهر الأردن ومطلة من ارتفاع على البحر الميت أشهرها سادوم وعمورية، كانوا يعيشون على قطع الطريق والإغارة على البلاد القريبة، عاشوا قبل الميلاد بحوالي ألفي عام، انتشرت بينهم الخطيئة وكان لهم نادي يجتمعون فيه يوميا ويرتكبون الفواحش، لم يستمعوا للنبي لوط ونصائحه فنزل عليهم أشد أنواع العذاب، ويقال أن ذلك العذاب جمع جميع الأنواع التي أصابت البشر العاصين، براكين وزلازل ومطر بحجارة نارية ثم انتهى المشهد المرعب بخسف القرى عندما حملها ملك الملائكة بجناحه ثم ألقاها رأسا على عقب في قاع البحر.
رفيق: هل ترون تلك الصخرة الغريبة المتفردة على السفح الشرقي للبحر.
نظروا ناحية إشارته فأتبع:
يقال أنها امرأة لوط والهة، عندما عصت الأمر ونظرت إلى العذاب الذي يحل بقومها أمطرتها السماء بحجارة طينية مشتعلة فكونت حولها طبقة صخرية موجودة حتى اليوم.
صاح عادل: أيها الكاذب المدعي، هل كنت تقرأ من ورائي؟
ضحك الجميع واستمر مرحهم وتنقلهم بين جنبات البحر الهادئ.
على الشاطئ كانت السيدات يأخذن حماما شمسيا تحت شمس العصاري الرقيقة.
تناولت شوق مشروبها البارد ثم حدثت سوسن قائلة:
كيف حال زوجك اليوم؟ يبدو منطلقا مع أصدقائه لا يشكو من شيئ؟
ابتسمت سوسن قائلة:
زوجي يمتلك صحة جيدة وكل ما يعاني منه أعراض ظاهرية ستزول بعد الاستشفاء.
ثم وجهت حديثها لحسناء قائلة:
ما رأيك في هذا الجو الصحي الجميل.
تأففت حسناء قليلا ثم قالت:
لا أعلم سر إصرار شريف على الحضور هنا؟ كنت أفضل الذهاب إلى نيوجيرسي أو بيشتاني في سلوفاكيا، على الأقل لنبتعد عن هذه الأماكن التي لها تاريخ مرعب.
أدركت شوق أن الكلمة ستثير سوسن فحاولت التدخل لتخفيف وطأة الحوار:
ما رأيكن أن نأخذ حماما طينيا ساخنا نخرج به البرد المستقر في عظامنا.
لم تفلح محاولتها، ثارت سوسن قائلة:
لا تعتقدي أنك وحدك من يعرف العالم وقضي به عطلاته، ثم يا ابنة الأغنياء هذا المكان هو الأفضل في العالم للإستشفاء ويأتي له الناس من كل مكان، لا أعرف سر تمسك أنواعكم بالمظاهر الكاذبة.
لم تكن حسناء راغبة في الدخول في اشتباك جديد مع سوسن، ولكن لتثيرها أكثر ذهبت للجلوس مع رهف التي اختارت أن تكون وحيدة بعيدة عن أقرانها بعد أن دهنت نفسها بالطين البركاني الشافي. غطت نفسها هي الأخرى بالطين وجاورتها على الشاطئ.
اشتعلت سوسن بالغضب من جديد فحاولت شوق تهدئتها قائلة:
تعلمين أنها متفذلكة متأففة متعالية طوال عمرها، وتعلمين أن رهف تحبها، لا تضعي البنزين على النار، اهدئي ودعيها وشأنها وركزي معي، هناك أحاديث بين الأولاد أن ابنتك على علاقة بشاب اسمه نادر.
نظرت لها سوسن طويلا ثم قالت:
ليست علاقة، هو يحبها وهي لا تحب أحدا سوى والدها، الفتى طالب في كلية لغات وكان يحضر للمنزل ليعطيها دروسا وتقدم للزواج منها الأسبوع الماضي، ولكن شريف رفض بعنف وطرده شر طردة وانتهى كل شيئ.
كانت الشمس توشك على المغيب، تجمعوا لتناول الطعام ثم دخلت كل أسرة إلى الشاليه الخاص بها للراحة و الاستعداد للنزول مبكرا في صباح اليوم التالي إلى البحر.
بعد منتصف الليل بقليل استيقظت سوسن تعاني آلاما مبرحة في رأسها فلم تجد شريف بجوارها، دغدغتها نسمات باردة قادمة من الباب المفتوح، أسرعت بإغلاقه وحدثت زوجها على الهاتف ففوجئت بالهاتف على المنضدة في المطبخ. وجدت سكينا تقطر بالدماء، خرجت فزعة إلى الشاليه المجاور لتسأل عنه عادل.
خرج عادل مذعورا إلى شاليه رفيق الذي هب فزعا هو الآخر يبحث عن صديق عمره. بحثوا في كل مكان فلم يجدوا له أثرا. تذكرت سوسن ابنتها فأسرعت مع الجميع إلى غرفتها في الشاليه الخاص بهم، ما أن دخلت حتى سقطت مغشيا عليها.
كان مشهد الفتاة المذبوحة على الفراش مروعا، انهار الجميع وانفجروا في بكاء وصراخ متوال. تمالك عادل نفسه وأسرع بطلب الشرطة، حضرت شرطة المنطقة أولا لتأمين المكان ثم بعد وقت قصير حضر فريق التحقيق بقيادة الرائد نزار.
عاين فريق النيابة المكان وبدأت عملية جمع البيانات الأولية. المنتجع شبه خال والشاليهات المقطونة بعيدة تماما عن الشاليهات الثلاثة.
كانت سوسن في حالة انهيار تام فلم يتمكن المحقق من استجوابها، بعد أن انتشرت قوات الشرطة في الجبال المحيطة وعلى شاطئ البحر بحثا عن شريف.
دخل عادل أولا فعرف نفسه وأكد على صدمته لما حدث لأن شريف صديق عمره وجاره وكان مثالا للشهامة والرجولة والعمل بإصرار ودأب لإسعاد أسرته ويشهد له كل من حوله، تزوج سوسن التي كانت زميلة جامعية لهم وهم في السنة النهائية للجامعة وأنجبوا فورا الضحية رهف، فتاة رقيقة جميلة متفوقة يحبها الجميع، لم ينجبا غيرها بسبب اضطرار سوسن إزالة الرحم بعد الولادة بقليل ورغم ذلك تمسك بها شريف و رفض الزواج عليها فأصبحت رهف كل حياتهم. انهار عادل في البكاء عند تذكره مشهد الفتاة الذبيحة، أخبرهم أن شريف كان متعلقا بها بشدة ثم طلب بإلحاح ضرورة العثور على شريف خشية أن يكون قد رأى ابنته على هذا الوضع فذهب ليقتل نفسه.
دخلت زوجته شوق أكثر هدوءا وتماسكا، سألها المحقق مباشرة عن معلوماتها، بدأت في إلقاء القنابل المذهلة:
اسمع يا سيدي المحقق، أنا لم أحب سوسن هذه طوال عمري، استطاعت إيقاع شريف في حبائلها وتزوجته قبل أن يأخذ أنفاسه، بعد أن تزوجت عادل حكى لي كيف حاولت بكل الطرق إبعادهم عنه نجحت في ذلك حتى حدثت الحادثة التي تسببت في إزالة رحمها.
سألها المحقق عن طبيعة هذه الحادثة. صمتت قليلا ثم أتبعت بتردد:
لا أعلم تفاصيل، كل ما أعرفه أنهم وجدوها في إحدى الليالي ملقاة قرب عملها وقد تعرضت للضرب المبرح .
بعد أن خرجت طلب وكيل النيابة جمع تحريات سريعة حول هذه الحادثة ثم دخل رفيق. أجاب إجابات مشابهة ولكنه اختلف في تفصيلة زواج شريف من سوسن، أخبر المحقق أن زواجهما كان عاصفا بعد أن تم ضبطهما معا في إحدى الشقق وانتهى الأمر بالزواج الإجباري، رغم أن شريف كان يعشق سوسن إلا أن هذا الأمر ترك جرحا لم يندمل فيه أبدا.
كان آخر المستجوبين حسناء زوجة رفيق، أكثرهم جمالا وأصغرهم سنا وأعلاهم اجتماعيا.
دخلت في هدوء وتحدثت عن طبيعة شريف الهادئة وشخصية سوسن الغامضة العاصفة، لم تكن تحب أن يحدث اختلاط بينهم إلا في المناسبات الرسمية رغم التقارب الشديد بين رفيق وعادل وشريف.
لم تكن علاقتها المتوترة بسوسن تتيح لها الكثير من المعلومات، إلا أنها أكدت أن رهف مختلفة تماما وتميل في كل طباعها لوالدها المفقود.
خرجت ثم وصلت بعدها تحريات المباحث حول حادثة سوسن، اتهم زوجها حينها شابا آخر اسمه توفيق بمحاولة قتلها، إلا أنها أنكرت الاتهام عندما أفاقت، المثير في الأمر أن توفيق وجد مقتولا في شقته بعد فترة بسيطة. واتهم شريف بقتله إلا أن الأدلة لم تكن كافية.
جمع المحقق مع رئيس النيابة المعلومات المتاحة بعد استجواب جميع العاملين في المنتجع وتحديد خط سير الأسر الثلاث منذ وصولها وحتى حدوث الجريمة. جاء خلال ذلك تقرير الطبيب الشرعي المبدئي والذي أكد على أن الفتاة لم تقاوم من ذبحها. وكان الأكثر غرابة في التقرير أن الفتاة ليست عذراء.
خرج بعدها المحقق ووكيل النيابة إلى الغرفة التي انتقلت إليها سوسن لتلقي العلاج السريع بعد انهيارها. كانت قد أفاقت قليلا وتوقفت عن البكاء.
سألها المحقق مباشرة عما حدث فأجابته أن كل شيء كان طبيعيا حتى استيقظت من نومها فلم تجد زوجها ثم حدث ما حدث.
باغتها وكيل النيابة بسؤال عن توفيق، فوجئت تماما بالسؤال. هدأت فجأة وتوقفت دموعها، تغيرت نبرة صوتها إلى الغضب قائلة:
وما دخل شاب مات منذ سنوات بما يحدث لنا اليوم؟ هل عاد عفريته للانتقام؟
التقط المحقق الكلمة وسألها قائلا:
الأرواح لا تنتقم إلا ممن عذبها أو قتلها، فهل قتل شريف توفيق بعد ما فعله بك؟
ثارت قائلة: لماذا تفتحون جراحا قد أغلقت منذ زمن؟ توفيق مات وانتهى أمره. الآن فقدت ابنتي الوحيد وزوجي مفقود، هلا تؤدون دوركم وتبحثون عنه قبل أن يضيع هو الآخر.
حدثها وكيل النيابة بحزم قائلا:
اسمعيني جيدا، كل شيء يتغير في حياة الناس عندما تحدث جريمة قتل بالقرب منهم. وأنت محاطة بجريمتي قتل إحداهما لم تحل حتى الآن، أظهرت التحريات أن علاقة ما جمعتك بتوفيق بعد الحادثة انتهت بموته الغامض، كوني صريحة معنا وإلا سنفتح التحقيق من جديد في الجريمة الأولى.
انهارت، وأخذت في الضرب على وجهها، لم يتأثر المحقق ووكيل النيابة بالعرض الجديد. هدأت بعد قليل ثم تحدثت قائلة:
توفيق كان حبيبي منذ المرحلة الثانوية، لكنه دخل كلية أخرى، ظبطته يخونني مع فتاة أخرى فقررت معاملته بالمثل، تعرفت على شريف وكونت معه علاقة جنسية ولم أكن أنوي الزواج منه، إلا أن ضبطنا معا اضطرني إلى قبول زواجه درءا للفضيحة، لم أهنأ ولم أهدأ وقررت تدمير توفيق، أرسلت أسرار علاقتنا لفتاته قبل زفافهما بأسبوع واحد، جاءني ثائرا وانفرد بي، كنت أتمنى أن أستعيده، لكنه كان يريد قتلي، ضربني بعنف شديد حتى سقطت مغشيا علي فظن أنني قد مت، رفضت اتهامه لأني كنت أحبه.
الرائد منذر: وكيف مات توفيق؟
سوسن: حقيقة لا أعرف، ولكنه توفي بعد أن التقاني ليشكرني على عدم إبلاغي عنه واعتذر لي.
المحقق: وأين كان ذلك اللقاء؟
ارتبكت قليلا ثم قالت: في شقته.
دار حولها المحقق ثم واجهها قائلا: تبعك زوجك وفاجأكما عاريين فدار صراع بينهما انتهى بمقتل توفيق.
سوسن: اسمع سيدي المحقق، شريف شخص وديع جدا وهادئ ولا يستطيع أن يؤذي أحد، كما أنه يحبني جدا ويثق في.
رد عليها وكيل النيابة ساخرا: من الواضح أنك أهل لهذه الثقة.
ثم أتبع المحقق: من الذي أفقد ابنتك عذريتها؟
فاجأها السؤال تماما فأنكرته في البداية ثم رفضت تصديقه مؤكدة أن من قتلها لابد أنه من فعل ذلك.
قامت منهارة بعد أن قصمت وسطها الحوادث.
أكد المحقق لوكيل النيابة أنها لا تقول كل الحقيقة
اتفق معه على ذلك.
كان الصباح الهادئ المشرق قد أطل على المنطقة الساحرة.
جاءه ضابط عندها يخبره بضرورة الانتقال فورا إلى صخرة والهة لوجود شريف هناك.
انتقلوا على عجل فوجدوا شريف مربوطا إلى الصخرة عليه آثار تعذيب شديد، بينما شاب يحمل سلاحا يهدد بقتله في حالة الاقتراب منه.
حاولوا استيعاب غضب الفتى الذي صاح في شريف:
هيا. هيا. اعترف لهم بما فعلته أيها القاتل الفاسد الفاجر، لقد قتلها بعد أن اغتصبها للمرة الألف، لم يكفيه أنه دمرها نفسيا، بل قضى عليها بعد أن أكدت له أنها ستهرب معي. هذا المغتصب لابنته يستحق أن يموت ألف مرة.
وقعت الكلمات كالصاعقة على المحقق والوكيل. طلبوا من الشاب الهدوء، لكنه كان في حالة جنون.
وصلت حينها سوسن التي طلب المحقق إحضارها، فوجئت بالمشهد المرعب فتوجهت ناحية الشاب صائحة:
أيها المجنون؟ ماذا تفعل يا نادر؟ تقتله لأنه رفض زواجك برهف؟
صاح فيها:
أيتها الفاجرة، سوف أقتلك بعد أن أنتهي منه؟ كنت تعلمين أنه يغتصبها ولا تتحركين؟ اشتكت لك فلم تنقذيها.
كان الموقف يزداد اشتعالا. صرخت عندها سوسن:
ليست ابنته. ليست ابنته. هي ابنة توفيق، ولقد عرف بذلك منذ عامين بالمصادفة عندما قرأ خطابا مني لتوفيق كنت أحتفظ به. لا أعرف كيف عثر عليه، من بعدها كل شيء تغير. ثم اشتكت لي تغير تصرفاته وتحرشه بها، حتى كانت الكارثة العام الماضي حين أخبرتني أنه اغتصبها. لم أستطع فعل شيء. هددني بأنه سيبلغ عني لأني أنا التي قتلت توفيق بعد أن قرر الهجرة وتركي وحيدة. وأخبرني أنه سيعذبني ويعذبه في قبره طوال العمر.
كان الجميع يستمع في ذهول.. مرت فترة من الصمت القاتل، ثم كسر نادر الصمت قائلا:
لقد اشتكت لي تصرفات الدها، أو من كانت تعتقد أنه والدها. قررت إنقاذها لكنه لم يسمح لي، حضرت قبلهم لأستغل انشغالهم ونهرب. كنت أراقب غرفتها استعدادا للهرب. فوجئت بشريف يدخل عليها قبل منتصف الليل. ضربها ثم حاول اغتصابها. لم أطق ولم أنتظر، صعدت فورا إليهم. لكنه كان قد ذبحها. لم أصدق. لم أدر ماذا أفعل، أشهرت سلاحي واصطحبته إلى هنا. كان مستسلما ودماء رهف تغطيه، ظللت أضربه طوال الليل، سمعت أصوات صرخات عذاب أهل سادوم. لم يتحدث، ولم يقاوم، وهذا ما زاد جنوني….
جثا الفتى على ركبتيه باكيا منهارا مرددا:
ما ذنبها؟ الفتاة الهادئة الرقيقة تتعرض لكل هذا العذاب لأن أمها فاجرة ووالدها ضعيف.
كان شريف غائبا عن الوعي، أفاقوه بإلقاء ماء من البحر الميت على وجهه فصرخ من شدة الألم بعد أن تسلل الملح المركز إلى جراحه المفتوحة، ساقوه مكبلا مع زوجته عبر أرض الخطيئة.

السابق
تفوق
التالي
شريط و ماء

اترك تعليقاً

*