القصة القصيرة جدا

أميرة

صورتُها الّتي أهدتها لي، كلّ يومٍ أتأملها وأنا أستمع ل (أمّ كلثوم)وأحرق قلبي بلفافات التّبغ، ضحِكت على نفسي حين رأيتها بإعلاناتٍ كثيرة تملأ الشّوارع.

السابق
صحفية
التالي
قائمة الزاوية

اترك تعليقاً

*