القصة القصيرة جدا

أم

أعجبت بها إعجابا كبيرا فأرادت تزويجها لابنها .. وجدت منه صدا و منعا، بيد أنها لم تيأس، فقادته غصبا إلى بيت عائلتها في زيارة عفوية مدروسة، فإذا نالت من قلبه نصيبا تحقق المراد..!، باء سعيها بالفشل، و لم تحرك فيه الفتاة مقدار ذرة من هيام أو حلم .. إلى اليوم ما زالت تحاول عبثا طمس نبضه الذي ذاب عشقا في أمها الأرملة..!!.

السابق
موعود
التالي
دونية

اترك تعليقاً

*