القصة القصيرة جدا

أنثى..أخرى

رجاه أن يَمْكُثَ؛ أو يَصْطَحِبَهُ إلى عَالَمٍ يتّشِحُ بالأسرار..بَاسِمًا؛ أَسَرّ إليه ذَاتَ فَجْرٍ؛ ثُمّ أَفَل.. الجنة تفتح ذِرَاعَيْهَا فَقَط؛ لِمَن أعلن اكْتِفَاء.

السابق
رصاصة طائشة
التالي
قدر

اترك تعليقاً

*