القصة القصيرة جدا

أَدْرَاجٌ

لم يعبأ بنقيق الضفادع وقفزها من حوله في محاولاته المستميتة في العثور على القرط.. كنزالعائلة المتوارث عن الأجداد، و التي ألقت به أمه في هذه البركة الموحلة ؛ يوم ما داهمها اللصوص.. مع ولاية العمدة الجديد مخافة القتل.
أحضر (مصباح) المصفاة الكبيرة التي كانت جدته تغسل فيها حبوب القمح بمياه الترعة قبل طحنه.. راح يملؤها بالوحل, وينتظرحتى تظهر ثقوبها، وعلى الشاطئ تراقب حاشية العمدة ساعة الظهور.

السابق
نضوجٌ
التالي
رماد

اترك تعليقاً

*