القصة القصيرة جدا

أُسطُورة

أعتقتُ نَفسِي مِن المَتحف… قَفزتُ إلى الشَّارِع باحِثًا عنها..بَين الأنقَاضِ تعثَّرتُ بِرأسِها المقطُوع.. ابتَسمت لِي مُعتذرةً، أهدَيتُها قَدمِي وَعُدتُ أعرجُ
إلَى اللَّوحَة!

السابق
عباب
التالي
نكسة

اترك تعليقاً

*