القصة القصيرة جدا

أُمـنـيـة

انفلتَ من قبضة كف أمه الخشنة، يهرع متأمّلاَ الملابس الفاخرة. رأى صورته في انعكاس الزجاج، يتحرّك قليلاً ليمحِو رسوم هيئته، زجرةُ صاحب المَحِل له، أعادته سريعاً نحوها .. ليدخِل كفّه في باطن يدها الرقيقة!.

السابق
تجارةٌ رابحة
التالي
قدوة

اترك تعليقاً

*