القصة القصيرة جدا

إثابة

بعد أن طرقت الأبواب، عادت الأم بمصروف، بعثره الأب على طاولة القمار، عاهد نفسه ألا يكون مثلهما، مضى بعزم يتحسس الجيوب.

السابق
تزلج
التالي
مآسي وظلم

اترك تعليقاً

*