القصة القصيرة جدا

إخصاء

تقفّى أثرها بين بطون الحجاز و أفخاذها؛ تمنّعت، لاحقها إلى الشام، سعى في طلبها بين الكوفة و البصرة حتى لانت. عاد إلى أهله فحلا… استيقظ ذات صخب و ألم يمزّق ما بين الصّلب و التّرائب.

السابق
ارتباك
التالي
أشباح الظلام

اترك تعليقاً

*