القصة القصيرة جدا

إعتراف

الشجرة التي ضمته، لم يعترف يوما بثمارها التي أغنته من ألم الجوع، و بظلالها التي أوته من هجير الصحراء، و بأغصانها الغضة التي صدت عنه صقيع الليل و غدر الوحوش، ولكنه إعترف بجهالته عندما رأى أوراقها تتساقط.

السابق
أضحية معاذة العنبرية …
التالي
زكام

اترك تعليقاً

*