القصة القصيرة جدا

إلى أن مات…

منذ كان جروا وترقى إلى كلب لم يتوقف عن النّباح مقابل “عظمة”، انتفخت أوداجه، تعب، طرده صاحبه، عافته الكلاب، تكفّل به بيت الرّحمة، وفي رواية مات في بيت محسن…

قاص و ناقد

السابق
سوط
التالي
العنكبوت

اترك تعليقاً

*