القصة القصيرة جدا

إمتحانات

في هدأة الليل يصرخ الطفل عندما نزعت الأم صدرها عنه.. اغتاظ الأب.. سحب الغطاء، وانتقل إلى الصالة.. يستلقي فوق الأريكة تحت النافذة المطلة على حوش المعلم عطوان غصباً.. رائحة مزارع الدواجن زكت أنفه.. أوصد النافذة.. حرارة الجو طبقت على مراوحه.. استلمته الكحة المتصلة.. احمرار وجنتيه خلعت قلب ابنه السهران في مذاكرة دروس الثانوية العامة.. في لحظة قيدت جميع لمبات الشقة.. من بعد ان حضرت الأم (البامبرز) للطفل.. هدات الشقة وسكنت العاصفة الليلة.

السابق
تماس
التالي
ولادة

اترك تعليقاً

*