القصة القصيرة جدا

إنعتاق

حين انهى ” آمال عريضة” لديكنز ‘ كان لا يزال الطابور طويلا ينخر الأعصاب.. وحين التهم نصف الكتاب الثاني ‘ جاء الفرج بوجبة صاحبها مواء القطط وعراك الطلبة مع العمال. رمى قطعة اللحم القاسية لقط بقربه.. شمها القط وانصرف..نظر إلى زميل جنبه وقال – إما اللحم ليس لحما أو القط ليس قطا.
مزق (الخبز الحافي) ومضى يمصغه.

السابق
دلال
التالي
جاكي

اترك تعليقاً

*