القصة القصيرة جدا

إنهزامية

صرخة خرساء مدوية.أطلقتها طفلة عربية, تتخبط بدمائها,تقف على أطلال بلادها المحروقة.
وهي ترى نفاق العالم المتحضر, يبكي على موتا الدول الأوربية.
وتلك الأبراج, وناطحات السحاب العربية.التي بنيت خصيصاً, لتضاء بألوان أعلام الدول الأوربية, تضامناً معهم, وحزناً على تلك الجيف.
ويرقص العالم. على إيقاع صوت الرصاص, يخترق جسد أمتها,يمزقها, يشردها, يهتك عرضها, يغتصب أرضها, يبعثر وجودها.يسفه أحلامها وآمالها.عفواً أيها العرب لا باكي لموتاكم.

السابق
مَن طاردَ عُصفوريْن
التالي
القرين

اترك تعليقاً

*