القصة القصيرة جدا

إيقاع

منذ فقد نظره وهو يراها .. يقوده عبيرها إلى ذاته , تقاسمه كأس الوقت و نغم الضياء.. يسامرها ويسمعه أصدقاء الشجن.. يصيغ فيها من عميق المعاني شعرا.. يصف ملامحها , صوتها … تسمعه ….. تطوي المسافات.. تجده بعد بحث , وتراقصه كما تمنى.

السابق
متحرر
التالي
المُرعِبة

اترك تعليقاً

*