القصة القصيرة جدا

احتراز

في طريق عودته ؛ يسوق غنماته إلى مضارب الحي ؛ بعد رفْع الحَظْر .. أوقفته نغمات ساربة من مزمار لم يعهده من قبل .. أنصت ؛ خشي استمالة رأس ماله له .. حوط عليه .. تحسس المصدر .. أقبل ناحيته رافعاً “نبوت عيلة الناجى” عالياً ؛ تلفت في الاتجاهات الستة بحثاً عنه .. تلاشى الصوت , فرت الثعالب للجحور .

السابق
منصب
التالي
زينب

اترك تعليقاً

*