القصة القصيرة جدا

احتياط

وضع قلبه في درج مكتبه ،و خرج،فرآهن كالخشب، فجأة وقف منبهرا أمام إحداهن، ابتسمت ، وقالت: ــ ما بال أحدهم ركن قلبه هذا الصباح مع قلبي في الدرج ،و أغلق عليهما،هلا ترك المفتاح لما خرج.

قاص و شاعر و كاتب

السابق
كَلب الشَّيخ شَيْخ..
التالي
كلبشات

اترك تعليقاً

*