القصة القصيرة جدا

ارتباك

انطلقت صفارات الإنذار، توجّه الجميع إلى الملاجئ، وقف الزعيم بكبرياء، بدأ يتهدّد ويتوعّد، توشّح سيفه، قرر التصدي للعدو، لم يسعفه جسده المشدود بخيط محرك الدمى.

السابق
صٙبر
التالي
إخصاء

اترك تعليقاً

*