القصة القصيرة جدا

ازّعاج

طغت على التفكير وأسرت الجوارح.. حَبَست أنفاسي، حَاصَرتني، أثارت في نفسي شغف الخلاص، أهي سمراء أم شقراء ؟!، إنها “ربطةُ العُنِقِ “.

السابق
هَبَاءٌ
التالي
غريق

اترك تعليقاً

*