القصة القصيرة جدا

استخفاف

حينما لم يستطع أن ينزل عينيه من وجهها ، هشّم نظارتيه ، المرة الثانية هشم عدستيه ، المرة الثالثة أغلق عينيه ، لكنه فوجئ بقلبه أشلاء في قفصه ،إلى اليوم و هو ينتظر الرابعة ليرمم قلبه ، هي ثلاثة فقط و هكذا ..هذا كل ما عندها بكل بساطة ..

قاص و شاعر و كاتب

السابق
الحَرْقَةُ
التالي
حاجز

اترك تعليقاً

*