القصة القصيرة جدا

استرخاء

صدمته أفكاره حين سارت فوقه عجلة الزمن، لم ترو عطشه دموع الندم.! ولابياض شعره أخفاه سوادقلبه. نادته: أصبر ياولدي؛ القادم أعظم.!

السابق
خلوَة
التالي
مصير…

اترك تعليقاً

*