القصة القصيرة جدا

استسلَام

في زنزانتِي.. دَوّنت حُقُوقي وخبَّأتها في جَيبي.. أخرجَها السّجان مِن عَقلِي و أمرنِي أن أكتُب!، ارتعَشَت يَدي وَهي تُمسك القَلم..سَألنِي:
– هل تستَطيع إعادة كتَابتها من جَديد؟
– أنا أمّيّ لكنّنِي أعرف رَسم الشَّمس.

السابق
طينة
التالي
تجاوز

اترك تعليقاً

*