القصة القصيرة جدا

استغناء

قضى عمره المديد يلقن أبناء وطنه قواعد اللغة العربية وأسرارها. أحيل على التقاعد. توصل برسالتين. الأولى من مشغله ” شكرا على الخدمات المقدمة طيلة أربعين سنة”. الثانية من زوجته ” شخيرك لا يطاق”.

السابق
خيبةٌ
التالي
ما بعد الخريف

اترك تعليقاً

*