القصة القصيرة جدا

اصطدام

سمعتُ صوتًا غريبًا فهرعتُ إلى شرفتي، وجدتها ساقطة على الأرض دامعة العينين تتألم، ارتعشتْ خوفًا حين اقتربتُ منها فنظرتُ إليها بشفقة ودٍ حتى تطمئن، أخذتها إلى الداخل حيث دفئي وحنيني فأقرتْ عينًا، طبَّبتُها وأطعمتها قوتي وشرَّبتها مائي فرَنَتْ إليَّ شاكرة بعينين ساحرتين آسرتين نبض لهما قلبي، خرجنا معًا إلى الشرفة حين صَحَّتْ فإذ بها تطير مع أول عصفور يمرَّ بنا.

السابق
فلسطيني
التالي
سُبات

اترك تعليقاً

*