القصة القصيرة جدا

اغتصاب

حين كانت عائدة مساء من المدرسة، قادها عنفا إلى خرابة بعيدا عن أعين سكان القرية. من بعيد سمع صوت استغاثة طفلة في الثالثة عشرة من عمرها… امتثالا لحكم المحكمة وصونا لعرضها، ظل يغتصب براءتها كل ليلة في غرفة مجاورة لغرفة أم أولاده.

السابق
إدمان
التالي
الكاذبة

اترك تعليقاً

*