القصة القصيرة جدا

الأثرة

فى سماء خياله .. كان يَصَّعّد كالبرق الخاطف .. يتيه .. يختال وحيدًا .. يضرب الهوى بجناحيه كالطاووس .. غدًا موعدها .. يدبج شريط أمانيه بين يديه .. قدّم , وأَخَّر .. لما أزف الميعاد .. كانت تُزَفُّ إلى رجل كهل .

السابق
ليلة ضروس
التالي
الثمن

اترك تعليقاً

*