القصة القصيرة جدا

الأسطورة

ما ترى في عينيه إلا شررا متقدا..إذا تكلم تيقظت كل الآذان و خشعت كل الأفهام و شخصت إلى مهابته كل الأبصار، قد يتملكه غضب عابر، يلقي نظرات ثاقبة كالسهام فإذا الجموع تنفض من حوله في وجل..يتحدثون عنه في غيابه كمثال نادر عليهم الإقتداء به..إنه رجل الأسطورة بلا منازع..و لكن ثمة جانب خفي لا يعرفونه و لا ينبغي لهم أن يعرفوه..لو ألقت بهم الصدفة يوما فيما يجهلوه..من المؤكد أن قلوبهم ستنزلق إلى الأرض.

السابق
الصّفعة
التالي
تهافت..

اترك تعليقاً

*