القصة القصيرة جدا

البعد الرابع

سلبوه حقوقه كلّها، حين استرجع بعضا منها، انقض عليه الزمن، بينما هو يتلاشى في المتاهة، أخذ يردّد بصوت خفيض:
-تبّا لك يا أينشتاين!!.

قاص من المغرب

السابق
مدينة
التالي
موت جديد

اترك تعليقاً

*