القصة القصيرة جدا

التفاتة

بدا على غير عادته مُعتدا بنزواته،ثم قال لي – وأنا أعلم البير وغطاه- : لقد عزمت على أمر جلل، أنا أستطيع الباءة …أجبته في تؤدة: أنت لا تستطيع الآءَة بعدُ فكيف تفكر بالباءة .؟.

دبية الإلكترونية. دبلوم ليبسانس أدب عربي وأستاذ في الاختصاص ذاته.

السابق
طوابق…
التالي
كيد أنثوي

اترك تعليقاً

*