القصة القصيرة جدا

التموجير

التَحَقَتْ بالصف على كبر سنّها، علّموها كيف تحسن اختيار المعلومات وتدسّها في صرّتها قبل موعد الامتحانات، بعثرت أوراقها الموزايكية، انتبه الحارس:
– ماذا تفعلين يا حاجة، عفوا يا ممتحنة ؟
– وما دخلك أنت…هكذا علّمتني آنستي ؟
– الحارس: ماذا…!
حينها تصاعدت الجلبة، التفوا حولها، كانت تبحث عن أفضل إجابة جاهزة للتموجير…
ــــــــــــــــــــــ
(*)- تموجير: كلمة افرنجية معرّبة و تعني الأوّل في الدفعة…

قاص و ناقد

السابق
أقنعة
التالي
نشرة المساء

اترك تعليقاً

*