القصة القصيرة جدا

الجائزة

خرجَ جمعٌ غفير، يحتفلونَ بتنصيبِ الرّابعِ الرّائع، اختلطَ الحابلُ بالنابلِ و الحالبُ بالشّارِب، رقصنَ و غنّوا، اهتاجَ بعضُ الفُحول؛ هجموا على الإناث، حينَ صرخنَ ازدادَتْ شراسةُ المُهاجمين، طغتْ ذُروةُ المُتعةِ على صَرخةِ الألم، بعدَ الفتحِ المبين… حملَ الورودَ و زارَهن؛ تعطّرَ الجوّ، برئْنَ للتَوّ، تمنّيْنَ أنْ لوْ كانَ قدْ تمّ اغتصابهنّ ألفَ مرّة.

أحمد سعد/ كاتب للومضة و القصة القصيرة جدا، و أعمل بصفحة الشاعر أشرف مأمون كمراجع لغوي، من مدينة طنطا بمصر/ السن/52 سنة.

السابق
الحوار المُستعصي
التالي
خيالٌ مستعارٌ

اترك تعليقاً

*