القصة القصيرة جدا

الجوع

تصارعتُ وكلب الكبيرعلى قطعة العظم التي ألقاها حراس القصر على قارعة الطريق. قمت بِعَضِّ الكلب فقام بَعَضّي، احتدم القتال وارتفع نباحنا مما أقلق الكبير في قيلولته فأمر حرَّاسه بسرعة القبض علينا. وقفنا أمامه وكل منا يلحس دم الآخر. أطلق سراح الكلب بضمان وظيفته وأمر بجلدي مائة جلدة وحرماني من أكل العظم لمائة يوم.

السابق
قناعة
التالي
المثنـى يُرفـع بالعشـق

اترك تعليقاً

*