القصة القصيرة جدا

الخريف

أخذ منه الزمن عمرا مديدا،إصفرت أوراقه و تهيأ السواد لإعلان الحداد،الوشم الصغير المنحوت على صدره،يتشكل ملاكا من عمق السنين،يهمس فيما تبقى من وعيه كلمات العشق الأولى،تنبعث من مكامنه صرخة مولود،تهب الحماسة من جمودها،تذوب عصاه التي هزت أثقاله،يفر السواد إلى لياليه مؤجلا لحظات الحداد.

السابق
شغور…
التالي
معرفةٌ

اترك تعليقاً

*