القصة القصيرة جدا

الخوف

أفرغ كلّ شحنات غضبه.. أخذ يبحث في الصّور عن واحدة تعزّز مقاله.. يلفت انتباهه كاريكاتور لـ”ناجي العلي” وهو يكتب وصيته.. تعتريه الرّهبة…يراجع ما كتبه، يعدّل، يحذف.
شيئًا فشيئًا تحوّلت الصّفحة إلى بياض …

السابق
ندم
التالي
الرجل الفحل

اترك تعليقاً

*