القصة القصيرة جدا

الدَّائِرَةُ وَالمَرْكَزُ

أَطْرُقُ لِلتَّفْكِيرِ، مُسْتَنِدًا بِكُوعِهِ وَسَبَّابَتِهِ وَعَيْنَاهُ لِلأُفْقِ. هَلْ كُنْتَ مُجَنَّدًا يَا جِدِّي؟. وَاحِدَةٌ، اِثْنَانِ،ثَلَاثَةٌ، أَرْبَعَةٌاااه
اِعْتَقَدَ. يَا جِدِّي: خَمْسَةٌ أَوْ سِتَّةٌ؟. لِأَيْهَمَ القَادِمَةُ فِي الطَّرِيقُ.

السابق
رأفة
التالي
تبصر

اترك تعليقاً

*