القصة القصيرة جدا

الدَّاغِر

انسلّ من بين الصّفوفِ المتراصّةِ على مرفَأ النّهر.. تنتظرُ الأوامرَ بالعبور إلى الضّفة الأخرى.. تداخلَ في نفسه.. استوى مع ظلّه الممدودِ على الكلأ اليابسِ هناك.. لم يلحظْه غيرَ جنديّ يائسٍ من انصياعه للإنبطاح القسريّ.. تركَه وشأنَه.
ترعدُ السّماءُ.. تنشقّ الفَلَقَة المتخفّيّ خلفَها.. يخرجُ وأنيابُه تقطرُ دماً، الأمُّ الثّكلى تنادي.. أوّاهُ يا بنيّة .. اغتصبّها الذّئب.

السابق
إنتحار
التالي
تربيةٌ

اترك تعليقاً

*