القصة القصيرة جدا

الشعائر الأخيرة

ترددت الصرخات، اِنْزَوَيْتُ في غُرْفَةٍ مُظْلِمَة..! رَفَعَتْ صَوْتَهَا بِالعَوِيلِ؛ اِخْتَرق الصَّوْتُ مَسَامِعي.. اِسْتَفَقْتُ مذعوراً، رَأَيْتُ شَرراً يَتَطَايَرُ مِنْ عَيْنَيها؛ وقدْ تحلَّقَ حولَ ثديّها- ”الجاري حليباً أسود“- ذئاباً، تنهشُ تفاصيلَ بسمة عذراء..

السابق
وَميض
التالي
وعيد

اترك تعليقاً

*