القصة القصيرة جدا

الضائع

تاقت نفسه إلى كلمات يدونها في أوراقه ليرتق بها صرح أحزانه،قضى قدره أن يلوذ إلى فطرته الأولى ليخفق بجناحيه على ركح أفكاره بحثا عن أمل يثلج صدره و لو إلى حين قليل..شرد ذهنه،ينقب بين الطيات عن بداية صامتة تقوده بدهاء إلى نهاية مذهلة..خيل إليه أن الحبر يتمطى في القلم ساخرا،حانت منه إلتفاتة،رأى بعض أوراقه منزوية،هاله إصفرارها،قرأ بعض سطورها..عادت به إلى حيث يبحث،إندلق الحبر و أغرق القلم في الضحك..

السابق
مواقيت
التالي
رخصة سياقة

اترك تعليقاً

*