القصة القصيرة جدا

العار

أخر الليل،بين تلال الركام،توسدت زنده، توسد حجرا،ناما متعانقين،تمنيا حلما”لا ينتهي،اشفقت عليهما السماء بغطاء من نسيم،في الصباح لوحت الشمس بخدر لذيذ،اعتقلت الشرطة جثتيهما بتهمة إشغال المرافق العامة.

السابق
كان ياما كان
التالي
منحوس

اترك تعليقاً

*