الحوارية

العجوز الصغير

أردتُهـَا أوراقًـا محترقة..
قالتْ ذات حلم: ابيضّ شعرگ و وهن العظم منگ و لَا يزال نبضگ في قلبي وليدًا..هيهـَات..
قلتُ بابتسامٍ واثقٍ: ألَا تعلمين أنّ الحروف سلَاح و نـِسيان..
قالتْ و لسانها قاتلي: الهروب إليَّ..أنا قلمگ و السطور لـِمدادنا قدرٌ..

السابق
غمر
التالي
خلسة

اترك تعليقاً

*