القصة القصيرة جدا

العرجون

يقهقه (عبد السميع) على غير العادة.. رجع صدى القهقه يسري في الليل البهيم.. يفرق عيدان الذرة.. يعدو على الطريق ما بين الغيط وكتلة الديار بخفة.. يدفع باب الوسط بهدوء.. يسرج اللمبة الجاز نمرة عشرة.. يتسحب إلى مخدع زوجته في شهور زواجها الأولى.. تدير وجهها عن طيفه البهيج.. تتساقط دموع عينها حارة.. تحرق الملايات وما أعدته من خِرَق تستقبل فيها المولود الجديد.. تقسم أنها اعتزلت الرجال للأبد.

السابق
قراءة تحليلية في نص “نآكل”
التالي
بعد العودة…

اترك تعليقاً

*